Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
السويس بلدي

السويس بلدي

لقي ثلاثة اشخاص مصرعهم وأصيب ثلاثة اخرين  في حادث انفجار جسم غريب بالقطاع الريفي بحي الجناين، ونقل رجال الإسعاف المصابين لمستشفى السويس العام لتلقي العلاج، والمتوفين على ثلاجة حفظ الموتى.

وكان مرفق إسعاف السويس تلقى بلاغا من الأهالي بسماع دوي انفجار بمنطقة أبو عثمان بحي الجناين، ووجه الدكتور محمد طنطاوي سيارات الإسعاف من نطاق التمركز على موقع الحادث.

وقال شهود عيان بالمنطقة، إن شباب يجمعون الخردة والبلاستيك، عثروا على جسم معدني، وحين وصلوا به أمام منزلهم بشارع سكة الجامع حاولوا كسره بالطرق عليه، فانفجر الجسم متبوعا بموجة ارتدادية شعر بها المقيمين بالمنازل المجاورة.

وانتقلت القيادات الأمنية إلى موقع الحادث، وفرضت الشرطة حرم أمني بمحيط المنزل، كما انتقلت قوة من شرطة المفرقعات لفحص الموقع ومعرفة نوع الجسم.

وقال مصدر طبي بالمستشفى العام إن قسم الطوارئ استقبل طفلة من الحادث وثلاثة شباب ، جرى نقل احد الشباب للإنعاش القلبي الرئوي، والطفلة التي  خرجت احشائها نتيجة الانفجار وجرى نقلها لغرفة العمليات وشابين ، بينما توفي اثنان في العقد الثاني والثالث من العمر وتوفي الشاب الذي  وصل مصابا واجرى له انعاش قلبي رئوي

C444246B 27E4 4A09 93C8 4EDA0973021E

1774E783 9E7C 4709 89E5 B703B3EFF52B

 

في اطار توجيهات اللواء أح عبد المجيد صقرمحافظ السويس  لتنفيذ القانون وازالة التعديات علي املاك الدولة خلال المرحلة الثانية من الموجة ال20 لازالة التعديات والاشغالات .

قام حي الأربعين بشن حملة اسفرت عن تنفيذ 40 قرارا لازالة تعديات واشغالات واكشاك مخالفة بشارع الغوري بنطاق حي الأربعين  .

تابع الحملة كلامن الدكتورعبد الله رمضان نائب المحافظ والاستاذ خالد سعداوي السكرتير العام للمحافظة والعميد ايهاب سراج الدين السكرتيرالعام المساعد للمحافظة .

كما شارك في الحملة اللواء نائب مدير الامن وقيادات مديرية الأمن وقسم شرطة الاربعين واللواء هشام الشيمي رئيس حي الاربعين والضبع ناشد مدير ادارة الازمات والكوارث بالمحافظة والمهندس أحمد شعبان مدير جهاز حماية املاك الدولة والادارات الهندسية ومسئولي المرافق والمتابعة الميدانية والاشغالات بحي الاربعين

110 مليون دولار استثمارات هندية جديدة بالمنطقة الصناعية بالسخنة 

في إطار انعقاد أولى سلسلة اجتماعات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بمقرها الجديد بالعاصمة الإدارية الجديدة؛ التقى السيد/ وليد جمال الدين رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، المهندس/ عمرو البطريق الرئيس التنفيذي لشركة السويس للتنمية الصناعية(SIDC)  والتي تعد أحد أهم المطورين الصناعيين للمنطقة الاقتصادية بالسخنة، وذلك بحضور اللواء/ محمد شعبان نائب رئيس الهيئة لشئون المناطق الصناعية لمناقشة آخر مستجدات المشروعات الصناعية المقامة في نطاق المطور الصناعي.

وفي سياق التعاون والتكامل مع شركاء النجاح، عقد رئيس الهيئة اجتماعاً مع شركة فليكس بي إي تي أحد الشركات الهندية العاملة في مجال صناعات البولي استر لمناقشة سير الأعمال لمشروع جديد يقام لتصنيع مادة رانتج البولي استر (مادة لاصقة)، على مساحة 250 ألف متر مربع ضمن نطاق المطور الصناعي (SIDC) بالمنطقة الصناعية بالسخنة، حيث يستهدف المصنع إنتاج 400 ألف طن من راتنج البولي استر سنوياً، كما يستهدف توفير 200 فرصة عمل مباشرة و500 فرصة عمل غير مباشرة، واستثمارات مستهدفة تقدر ب 110 مليون دولار ومن المتوقع أن تبدأ الأعمال الإنشائية للمشروع في منتصف العام المقبل، ليدخل حيز التنفيذ في أوائل 2024.

من جانبه أوضح السيد / وليد جمال الدين حرص المنطقة الاقتصادية على تعزيز الشراكات الدولية لما يثمر عنه هذا التعاون من تبادل للخبرات والاستفادة من قدرات الجانبين على المستوى الاقتصادي والفني، كما أن المنطقة الصناعية بالسخنة تعد مركزاً صناعياً محورياً وبوابة للأسواق الإفريقية لما تتميز به من جاهزية على مستوى البنية التحتية وقربها من الميناء والذي يعمل على تيسير عمليات التصنيع وتوفير البيئة اللازمة الداعمة للصناعة كما يسهم في الوصول إلى كافة الأسواق الدولية المختلفة

وفي السياق ذاته أثنى رئيس الهيئة على المشروعات المقامة في نطاق المطور الصناعي (SIDC) لما تمثله من تنوع على مستوى أنواع الصناعات والتي تتماشى مع استراتيجية الهيئة بتوطين القطاعات الصناعية المستهدفة بما يعظم الاستفادة من موارد الهيئة من مناطق صناعية وموانئ تابعة.

أمـر المستشار النـائب العام بحبس المُـتـّهم المتسبب برعونتِهِ وعدم اتباعِهِ للوائح والقوانين في حـادث بطريق السويس العام، وعرضه على مصلحة الطب الشرعي للتأكد من مدى تعاطيه للمواد المخدرة.

حيث كانت النيابة العامة قـد تلقت يوم الخميس الموافق الثاني والعشرين من الشهر الجاري إخـطارًا من الشرطة يُفيد ضبط أحـد الأشخـاص لقيادته سيارتَه عـلى نحو يُعرّض الآخرين للخطر، واعتراضِهِ طريق السيارات المارّة، مِمّا نتج عنهُ تلفيات بإحداها، فضًلا عن ضبط مواد كحوليّة ومخدّرة بحوزتِهِ، وأفاد تقرير طبي صادر من مستشفى حكومي أنه بإجراء تحليل للمتهم فورَ ضبطه تبين تعاطيه للمخدرات، وكان ذلك بالتزامن مع ما رصدته وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام لعدة مقاطع مُصوّرة تخص الواقعة، فباشرت النيابة العامّة التحقيقات على الفور.

وقد استمعت النيابة العامة لأقوال أحد قائدي السيارات الأخرى، والذي شهد باعتراض المتهم طريقه واصطدامه به عمدًا، والتعدي عليه بالضرب، ونشوب مشاجرة بينهما جراء ذلك.

كما استمعت النيابة العامة لأقوال أمين الشرطة القائم بضبط المتهم، والذي أكد عدم حمل المتهم لرخصتي القيادة والتسيير، وعثر بحوزتِهِ على قرص لعقار مخدّر ومواد كحولية.

وباستجواب المتهم أنكر ما نُسب إليه، وأقر بقيادة سيارته بطريقة متهورة دون إبداء سبب لذلك، وأن ما قام به بالطريق العام كانت محاولة منه للحيلولة دون ضبطه، وعلى ذلك أمرت النيابة العامة بحبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وأخذ عينة منه لتأكيد مدى تعاطيه للمواد المخدرة، كما أمرت المحكمة المختصة بالنظر في أمر المتهم اليوم باستمرار حبسه خمسة عشر يومًا.

في إطار خطة وزارة الثقافة برئاسة الدكتور نيفين الكيلاني لنشر الثقافة التوعوية وتشجيع الموهوبين والمبدعين في كافة المجالات الفنية والثقافية وبرعاية اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس وبتنظيم الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة من خلال إقليم القناة وسيناء الثقافي برئاسة الكاتب محمد نبيل محمد رئيس الاقليم بفرع ثقافة السويس برئاسة عبد المنعم حلاوة مدير عام فرع ثقافة السويس 

  

تمت بحمد الله دورة الروبوت 1 و دورة الروبوت 2 بنادى العلوم بقصر ثقافة السويس والتى قدمتها لأبناء محافظة السويس 

كانت المحاضرة الأخيرة مليئة بالتفاعل و الحماس ، فقد نجح  المشاركين بالدورة بتصنيع و برمجة روبوت يتتبع الخط ، هذا الروبوت الذي له تطبيقات عديدة في الحياة العملية ( في المصانع و المستشفيات و المطارات و المطاعم .... إلخ) 

و قد أثنى الحضور طلبة و أولياء أمور على إستضافة قصر الثقافة بالسويس لهذا الدورات المتميزة .

كما شكروا  المجهود الذي بذله أعضاء التدريب

 المهندس الإستشاري / محمد يحيى

  عضو نقابة المهندسين بكندا و مدير الأكاديمية

 ، و الياس محمد 

 الطالب بمدرسة الضبعة النووية و المدرب و العضو المؤسس و ذلك لتقديم الدورة المتميزة و الغزيرة في معلوماتها بإسلوب شيق و محترف

أعلن المكتب الإعلامى للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس عن تصدير شحنة من الملح المغسول للأسواق الإفريقية لأول مرة من ميناء شرق بورسعيد الجديد، حيث تعد هذه الشحنة هي أولى الشحنات من هذا النوع من الأملاح والذي يصدر للخارج للاستخدام في بعض الصناعات ،حيث استقبل ميناء شرق بورسعيد السفينة العملاقة AMIS kALON القادمة من ميناء ميرسن بتركيا، والتي ترفع علم بنما، والبالغ طولها  نحو 186 متراً، بغاطس 18 متراً، وذلك لشحن 45 ألف طن ملح إلى كينيا، شرق إفريقيا، وذلك لاستخدامه في العمليات الصناعية للبتروكيماويات و دباغة الجلود وأغراض حيوية أخرى. 

 

وفى ذات السياق اتخذت إدارة الميناء جميع الإجراءات الخاصة بدخول السفينة، تمهيداً لبدء عمليات الشحن ، وتقديم الخدمات البحرية لها بعد الرسو والربط على أرصفة  الميناء، والتى استغرقت أربعة أيام لشحنها،  فضلاً عن استمرار الجهود التنسيقية مع "شركة سى ترانس " للشحن والتفريغ تماشياً مع رؤية الهيئة الاقتصادية في تطبيق تكنولوجيا تقليل  نسب التلوث لتحسين الأداء البيئي وإنهاء أي آثار بيئية، حيث يعد ميناء شرق بورسعيد أحد الموانئ الخضراء الصديقة للبيئة بحسب المعايير العالمية.

الجدير بالذكر أن استقبال هذا النوع من السفن وتصدير منتجات سيناوية للأسواق من الموانئ التابعة للهيئة، يأتى إنعكاساً للنجاحات التي أحرزتها موانىء المنطقة الاقتصادية لتحسين الكفاءة التشغيلية فى الخدمات المرتبطة باستقبال السفن وتداول البضائع، وكذلك تعزيز الشراكات الفاعلة مع القطاع الخاص لجذب الخطوط الملاحية للموانئ التابعة. 

وزير التعليم العالي يتفقد معرض الجامعات الحكومية لمواجهة التغيرات المُناخية

د. محمود محي الدين: يجب وضع خطة عمل شاملة ومُتكاملة بالتعاون مع الجامعات لمواجهة التغيرات المُناخية 

شهد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ختام مُنتدى فعاليات وأنشطة الجامعات الحكومية المصرية لمواجهة التغيرات المُناخية، والذي استضافته جامعة السويس برئاسة د. السيد الشرقاوي، خلال الفترة من 22 وحتى 23 سبتمبر الجاري، بإشراف المجلس الأعلى للجامعات بأمانة د. محمد لطيف، وبحضور د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، والسفير هشام بدر المُنسق العام للمبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية ورئيس اللجنة التنظيمية بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والسادة رؤساء الجامعات، ولفيف من القيادات الأكاديمية وعدد من ممثلي الجهات المعنية بملف التغيرات المُناخية.

هذا، وقد شارك د. محمود محي الدين المبعوث الخاص للأمم المتحدة لأجندة التمويل 2030 ورائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المُتحدة للتغير المناخي COP27، بكلمة في فعاليات المنتدى عبر تقنية الفيديو كونفرانس، وأكد فيها على أهمية عقد المنتدى الذي لا يكتفي بعرض المشكلات وإنما يقوم بعرض حلول لها أيضًا، مشيرًا إلى أن أهمية تكاتف مختلف دول العالم في الحد من الانبعاثات الكربونية التي تعد أحد الأسباب الرئيسية في أزمة التغيرات المُناخية، مؤكدًا على ضرورة وضع خطة عمل شاملة ومُتكاملة بالتعاون مع الجامعات المصرية لحل تلك الأزمة وتشجيع الباحثين على إجراء بحوث علمية تطبيقية في هذا المجال وتعظيم الاستفادة منها، وذلك بما يتماشى مع أهداف التنمية المُستدامة ورؤية مصر 2030.

وفي كلمته، أكد الوزير على أهمية انعقاد المُنتدى الذي يهدف إلى إبراز أهمية التكامل بين الجامعات الحكومية المصرية في الحفاظ على البيئة والتنمية المُستدامة، وإيجاد آليات لتكامل الأقاليم في مُجابهة الآثار السلبية للتغيرات المُناخية، مشيرًا إلى أن المنتدى يهدف أيضًا إلى تعزيز دور مصر في ملف التغيرات المُناخية على مستوى العالم، وكذلك تسليط الضوء على أنشطة الجامعات الحكومية في هذا المجال الهام.

وأضاف د. أيمن عاشور أن المنتدى سيُساهم في دعم البحوث العلمية وتطوير المشروعات التطبيقية المُرتبطة بمحاور التغيرات المُناخية، مؤكدًا على أهمية تعزيز سُبل التعاون والتكامل بين مختلف الجهات المعنية للحد من الآثار السلبية للتغيرات المُناخية.

وأشاد الوزير بجهود كافة القائمين على تنظيم المنتدى كما أشاد بالمشروعات البحثية المتميزة التي قامت الجامعات بعرضها خلال فعاليات المُنتدى، مؤكدًا أن مؤتمر COP27 الذي تستضيفه مصر في نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ سيكون البداية لمواجهة التغيرات المُناخية على المُستوى المحلي والدولي.

وتناولت الجلسات مُشاركة الجامعات الحكومية في عرض أنشطتها ومشروعاتها البحثية في مجال التغيرات المُناخية، وجاء أبرزها (معالجة المُخلفات الزراعية، تصنيع أجهزة التنظيف الأوتوماتيكية للخلايا الشمسية، ومشروع ترشيد استهلاك الكهرباء، ودعم السياحة البيئية، وتشجيع الباحثين على إعداد دراسات بحثية حول التغيرات المُناخية، وتنظيف نهر النيل من ورد النيل، وتوطين صناعة السيارات الكهربائية بمصر، والهيدروجين الأخضر، والاهتمام بحماية الحياة البحرية والبرية، والاهتمام بالنباتات المُهددة بالانقراض والزراعة المُستدامة، والاعتماد على الطاقة الجديدة والمُتجددة بدلًا من الطرق التقليدية، والحد من ظاهرة حرق المُخلفات الزراعية، والاعتماد على تقنيات الري الحديثة للأراضي الزراعية، ودراسة مستقبل استهلاك الطاقة المنزلية في مصر، وتنفيذ حملات توعوية بمخاطر التغيرات المُناخية، وتحلية مياه البحر، وزراعة الأسطح، ومشروع فرن مُطور صديق للبيئة لإنتاج الفحم النباتي، وإدارة المخلفات الصلبة).

وجاءت توصيات المُنتدى على النحو التالي:

- عقد منتدى الجامعات بشكل دوري بحضور رجال الصناعة والمجتمع المدني لتيسير الشراكات القائمة على توجيه الابتكار في مجالات الصناعات الخضراء والاقتصاد الأخضر.

- إعداد وثيقة لمُجابهة التغير المناخي تضم كافة الجامعات المصرية، وتشتمل الوثيقة على الخطوط الاستراتيجية العامة لمعاونة الجامعات في رسم خارطة طريق واضحة لتقديم حلول للحد أو للتكيف مع التغيرات المناخية

- إنشاء شركات مُتخصصة في الطاقة والمياه في الجامعات المصرية.

- إنشاء مرصد وقاعدة بيانات موحدة على مستوي الجامعات المصرية لمتابعة النشر الدولي والنشر المحلي للبحوث في مجالات التغير المناخي، وتفعيل الاستراتيجية الوطنية لحقوق الملكية والتشجيع على حصد براءات الاختراع في هذا المجال

- إنشاء مركز قومى للدراسات التكاملية في مجال التغيرات المناخية.

- تعزيز نُظم الانذار المبكر والتنبؤ بالتغيرات المناخية للحد من أخطارها والمساعدة في وضع خطط لمواجهتها.

- تحفيز الجامعات المصرية علي النهوض بالبيئة التعليمية وتحسينها لمواكبة جامعات الجيل الرابع وخلق مُناخ يُسهم في الإبداع والابتكار.

- تشجيع الباحثين على إجراء بحوث علمية تطبيقية فى مجالات التغيرات المناخية.

- خلق بيئة خضراء داخل المجتمع الجامعي.

- ضرورة إقامة مركز للاستدامة بكل جامعة.

- تولي ملف حماية الآثار المصرية.

- إقامة بروتوكولات تعاون بين الجامعات المصرية الحكومية والجمعية المصرية لحماية الشواطئ.

- تعظيم الاستفادة من استغلال المُخلفات الصناعية والزراعية والحيوانية والصلبة.

- تعظيم الاستفادة من قش الأرز في إنتاج الخشب البلاستيكي المقاوم للظروف الجوية.

- تعزيز استنباط سلالات من المحاصيل مقاومة للتقلبات المناخية.

- تبنى مشروع وطني لدراسة وتوثيق التنوع الوراثي للنباتات البرية المهددة بالانقراض.

- التوجه نحو التوسع في استخدام مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة واستخدام نظم الزراعة العضوية واستخدام الابتكارات العلمية للحد من الانبعاثات الكربونية.

- اطلاق عدد من المبادرات والمسابقات والمعارض لزيادة نشر الوعي البيئي والسياحة البيئية.

- تنفيذ مشروعات لحصد وتخزين المياه والتغذية الاصطناعية لشحن المياه الجوفية في المناطق الملائمة للحصاد المائي.

- تحويل أعمدة الإنارة في الجامعات والشوارع إلى استخدام الخلايا الشمسية المتحركة مع الضوء.

- تبنى مشروع تعميم زراعة نباتات الجوجوبا على نطاق واسع.

- تطوير منظومات ذكية تعمل على تطبيق الموبايل لتنظيم شحن السيارات الكهربية على الطرق السريعة بمصر.

- الاهتمام بتنمية الابتكار في مجال تخزين الطاقة وربطها بأنظمة الطاقة المتجددة.

- استخدام تقنيات مبتكرة لتحلية المياه البحر المالحة اعتمادا على الطاقة المتجددة. 

وعلى هامش الفعاليات، تفقد الوزير المعرض المُقام على هامش المُنتدى، والذي يحتوي على نماذج المشروعات التطبيقية من الجامعات الحكومية المصرية المُرتبطة بمحاور التغيرات المُناخية، ونماذج مُصغرة لمُخرجات الأبحاث العلمية من الجامعات الحكومية في مجالات مواجهة التغيرات المُناخية والاستدامة الطبيعية، وكذلك بوسترات أبحاث تطبيقية من الجامعات الحكومية مُرتبطة بمحاور التغيرات المُناخية.

تمكن رجال الحماية المدنية في السويس من السيطرة على حريق باحد المحلات التجارية بحي السويس، دون وقوع ضحايا أو إصابات.

وكانت غرفة عمليات الدفاع المدني تلقت بلاغا من المواطنين يفيد تصاعد النيران وأدخنة سوداء كثيفة من محل تجاري بشارع سعد زغلول التجاري بحي السويس.

ودفعت إدارة الحماية المدنية بسيارتين للتعامل مع الحريق وإخماد النيران قبل امتدادها للمحال التجارية المجاورة، وجرى تأمين المنطقة والمنشآت إذ يعد أحد الشوارع الحيوية في السويس ويضم يضم فرع رئيس لأحد البنوك الوطنية، والكنيسة اليونانية القديمة.

وجرت أعمال السيطرة على الحريق وإخماد النيران، مع فرض حرم أمني بمحيط موقع الحريق، كإجراء احترازي ولم تطال النيران المحال المجاورة.

وأفادت المعاينة الأولية أن سبب الحريق ماس كهربي أعلى واجهة المحل، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.

في إطار حرص وزارة الثقافة برئاسة الدكتور نيفين الكيلانى بنشر الثقافة التوعوية وتشجيع الموهوبين والمبدعين في كافة المجالات الفنية والثقافية بكافة الأقاليم الثقافية

وبرعاية لواء ا.ح عبد المجيد صقر محافظ السويس وبتنظيم الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة  و إقليم القناة وسيناء الثقافي برئاسة الكاتب محمد نبيل محمد بفرع ثقافة السويس برئاسة عبد المنعم حلاوة

أقيم اليوم في تمام السابعة مساء حفل فني  لفرقة الانشاد الدينى الاسلامى الكنسي وباقة من اروع نجوم الغناء والموهوبين والاصوات المتميزة ومجموعة من أمهر الموسيقيين بمحافظة السويس حيث قدموا مجموعة من الاغاني الدينية والاغاني الوطنية التي حازت علي اعجاب الجمهور

شهد ياسر عمارة وكيل وزارة التربية والتعليم بالسويس مدير  تكريم طلاب التلمذة الصناعية لطلاب التربية الفكرية.

جاء ذلك بناء علي توجيهات الدكتور رضا حجازي  وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى واللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس. 

كما قام عمارة بتسليمهم شهادات التخرج بحضور فادية الصديق مدير عام الخدمات التربوية والدكتورة أيمان مصطفي  مدير إدارة التربية الخاصة.

قام وكيل الوزارة بتفقد المدرسة على هامش التكريم وقد أثنى على نظافة المدرسة والإهتمام بالطلبة وطريقة رعايتهم كما أكد على الإهتمام بسلامة الطلبة ووعد بحل أي مشكلة تعوق سير العملية التعليمية وتوجه بالشكر لجميع القائمين بالعمل بالمدرسة.

الصفحة 1 من 1218

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2022 SuezBalady