Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

ذكرى رحيل محمود أحمد يونس، المسئول الأول عن إدارة عملية تأميم قناة السويس

 من مواليد 11 أبريل عام 1911

تخرج من كلية الهندسة عام 1937.

التحق بمدرسة الهندسة الملكية وفي هذه المدرسة كان زعيما للطلبة وخرج في مظاهرات كوبرى عباس

بعد معاهدة 1936 التحق بمدرسة الهندسة العسكرية وكان ضمن أول دفعة مهندسين مصريين في الجيش المصري

في 1943 عمل في إدارة العمليات الحربية وكان زميلا للملازم أنور السادات.

حصل على ماجستير العلوم العسكرية من كلية الأركان عام 1943.

صاحب جمال عبد الناصر وعبد الحكيم عامر منذ 1948 وشارك في حرب فلسطين.

عقب قامت الثورة أسند إليه المكتب الفني ورئاسة لجان جرد قصور الملك.

في نوفمبر 1953 انتخب نقيبا للمهندسين لدورتين.

عضو مجلس إدارة هيئة قناة السويس المنتدب عام 1956.

رئيس مجلس إدارة هيئة قناة السويس من 10 يوليو 1957 حتى 10 أكتوبر 1965.

نائب لرئيس الوزراء لقطاع النقل والمواصلات ووزيرا للكهرباء والتعدين عام 1968.

دورة في تاميم قناة السويس :-

في ليلة التأميم تكونت ثلاث مجموعات إحداها رئيسية في الإسماعيلية والثانية في السويس والثالثة في بورسعيد وكان يونس على رأس مجموعة الإسماعيلية ولم يكن أحد يعلم سر مهمة التأميم في المجموعات الثلاث سواه و عبد الحميد ابو بكر و محمد عزت عادل ووصل الإسماعيلية بعد ظهر يوم التأميم فلما خطب ناصر في الإسكندرية وقال كلمة ديليسبس ثم قال: «والآن إخوان لكم..»، دخل مع مجموعته مبنى الشركة واستدعى المسؤولين وأبلغهم قرار التأميم بالعربية فانهاروا أمامه وطلبوا تأمين حياتهم.

في يوليو 1957، صدر قرار من الرئيس جمال عبد الناصر بتعيين المهندس محمود يونس رئيسا لهيئة القناة وظل في موقعه حتى أكتوبر 1965 حيث تم تعيينه نائبا لرئيس الوزراء لشؤون النقل والمواصلات ثم وزيرا للنقل والمواصلات، كما اختير أيضا عضوا بالبرلمان عن دائرة البستان ببورسعيد عام 1964 إلى أن توفي في 18 أبريل 1976.

تدوين المؤرخ : سامح طلعت

قيم الموضوع
(0 أصوات)

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady