Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

معركة جهينة 10 أبريل 1799 العيد القومي لمحافظة سوهاج

في العاشر من ابريل 1799 سطر ابناء جهينة بسوهاج صفحات من المجد وكان التاريخ على موعد مع أبناء جهينة ليكتبوا بأحرف من نور بطولات ونصر ابناء جهينة على الحملة الفرنسية عندما وجه الفرنسيون نيران مدافعهم صوب صدور ابناء جهينة  معتقدين أن اسلحتهم مانعتهم من الهزيمة وان جيشهم لا يقهر 

تجمع ابناء جهينة ليلقنوا الفرنسين درسا قاسيا ويجمعوا عدتهم وعتادهم من أسلحة وسهام وخيول وجمال ونبال واشتبك الفريقان فريق معتد سافر باغ يريد الخراب والدمار وفريق متمسك بالأرض ومدافع عن العرض متحصن بالعزيمة والإيمان واثق بأن النصر من عند الله 

استطاع أهالي جهينة بحكم خبرتهم بحروب الصحراء وقدرتهم على التحمل والصبر والجلد أن يذهلوا الأعداء وسقط شهداء روت دمائهم الذكية أرض جهينة لتختلط الدماء بالرمال ويجبروا العدو على التقهقر وتتوقف المدافع الفرنسية صاغرة أمام صمود اهل جهينة وامتلأت شوارع جهينة بجثث الفرنسيين والتي لم تجد من يبكيها 

لقد كان لبسالة وشهامة أهل جهينة الفضل العظيم والنصيب الأكبر في صد هجوم الغزاة والتصدي للفرنسيين ليسجل التاريخ عن هذه المعركة الحاسمة والتي تعد اول هزيمة حقيقية في لغة الحرب 

لقد استطاعت جهينة بصمود وجسارة ابنائها أن ترفع رأس الصعيد ولا زالت آثار المدافع موجودة حتى الآن تاركة فتحات وثقوب في المباني القديمة وايضا لا زالت مقبرة الاربعين والتي سميت بهذا الإسم لكونها تضم اربعين شهيدا موجودة حتى الآن وامام هذا النصر اتخذت سوهاج من يوم العاشر من ابريل عيدا قوميا للمحافظة

تدوين المؤرخ : سامح طلعت

قيم الموضوع
(0 أصوات)

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2021 SuezBalady