طباعة هذه الصفحة

ثغرة جديدة تعرض مستخدمي أنظمة آبل وجوجل لخطر القرصنة

By آذار/مارس 13, 2015 1404

14_02f77.jpg
اكتشف مجموعة من الباحثين والخبراء الأمنيين ثغرة جديدة تسببت في تعريض الملايين من مستخدمي أنظمة التشغيل التي تطورها شركتي آبل وجوجل إلى خطر القرصنة وأطلقوا على هذه الثغرة اسم ”  FREAK Attack ” .  وبحسب الخبراء فإن سبب وجود الثغرة يعود إلى سياسة أمريكية قديمة كانت  تقضي بتصدير نظم حماية أضعف في تقنيات التشفير التي تصدر إلى خارج الولايات المتحدة وذلك ” حفاظاً على الأمن القومي الأمريكي ” .  وبسبب أن بعض برامج تصفح الانترنت كانت مستمرة باستخدام نظام الحماية الضعيف فلذلك كان الملايين من الأجهزة عرضة للاختراق وسرقة البيانات المشفرة عبر الاتصال  والتي قد تتضمن بيانات حساسة وعناوين حسابات بنكية .  وبحسب ” زاكر دوروميريك Zakir Durumeric ” أحد الخبراء المختصين في جامعة ميشيغان فإن الثغرة الجديدة تؤثر بالدرجة الأولى مستخدمي متصفح سفاري التابع لشركة آبل إضافة إلى المتصفح الأساسي المدمج مع أنظمة أندرويد ولكن دون أية أخطار تذكر على مستخدمي المتصفحات الأخرى .  وسارعت الشركات المختصة إلى ترقيع هذه الثغرة منذ الأمس الثلاثاء حيث قالت آبل أن الإصلاح سيتوفر الأسبوع المقبل في حين قالتت جوجل أنها قدمت تحديثاً جديداً لمصنعي الأجهزة المشغلة لنظام أندرويد ومشغلي الشبكات اللاسلكية .  ولم يتم رصد أو تقديم دلائل على أي حالات اختراق فعلية حدثت بسبب FREAK Attack .

قيم الموضوع
(0 أصوات)
أحمد السيد

أحدث مقالات أحمد السيد