Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
منى اسماعيل

منى اسماعيل

التقي الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم؛ المهندس محمد صلاح الدين، وزير الدولة للإنتاج الحربي، لمتابعة عدد من ملفات عمل الوزارة.

واستهل رئيس الوزراء اللقاء بالإشارة إلى دور قطاع الانتاج الحربي، باعتباره أحد الصروح الصناعية الوطنية، التى من شأنها أن تساهم فى تحقيق أوجه التنمية الشاملة المنشودة فى مختلف المجالات، قائلاً :" لديكم إمكانات كبيرة، وهناك فرص واسعة يجب استغلالها خلال هذه المرحلة، تعظيماً لمقومات وإمكانات التصنيع فى عدة قطاعات"، مشيداً بدور الوزارة فى المشاركة فى تنفيذ العديد من المشروعات القومية والتنموية، وفى مقدمتها مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".  

وخلال اللقاء، استعرض المهندس محمد صلاح الدين، المشروعات القومية والتنموية، التى تشارك فى تنفيذها الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية، مشيراً فى هذا الصدد إلى أنه فيما يتعلق بمشروعات استراتيجية مصر للمياه، تساهم الهيئة القومية للإنتاج الحربي فى تنفيذ العديد من المشروعات الخاصة بتحلية مياه البحر، سعياً لامتلاك الامكانيات لانشاء محطات التحلية وتوطين صناعة مكوناتها، وكذا مشروعات معالجة مياه الصرف الصحى، والتى تستهدف تطبيق تكنولوجيا "البيوريت" فى محطات مياه الصرف القائمة لزيادة المياه المتاحة لإعادة الاستخدام، وتوطين صناعة الكيماويات والمعدات المستخدمة.

وأضاف الوزير أن المشروعات التى تشارك فيها وزارة الدولة للإنتاج الحربي، تشتمل على ما يتعلق بمنظومة المخلفات البلدية، حيث يتم إنشاء مصانع جديدة لتدوير تلك المخلفات، ورفع كفاءة عدد من الخطوط القائمة الخاصة بمحطات الفرز، هذا إلى جانب توريد المعدات المتحركة اللازمة لتنفيذ المنظومة، لافتاً كذلك إلى مشروعات تحويل المخلفات إلى طاقة، وما يتم من جهود فى هذا الإطار.

وتطرق الوزير إلى الموقف الخاص بتنفيذ مراكز تجميع الألبان، موضحاً أنه جار التنسيق مع وزارتى الزراعة والإسكان لتنفيذ عدد 46 مركزا نموذجيا ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".

كما استعرض المهندس محمد صلاح الدين، مجالات عمل الوزارة فى إطار تنفيذ المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، موضحاً أنها تشمل المشاركة فى مد وتدعيم شبكات الكهرباء، وإنشاء/ تطوير شبكات ومحطات مياه الشرب، وإنشاء/ تطوير شبكات ومحطات الصرف الصحي، إلى جانب إنشاء / تطوير الوحدات البيطرية، وتوفير الأجهزة المنزلية للسكن البديل بالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي. 

ولفت الوزير إلى مشاركة وزارة الانتاج الحربي ومؤسسة "مصر الخير" فى تنفيذ مبادرة تنمية الشباب مهنياً بقرى ومراكز "حياة كريمة"، والتى تستهدف اتاحة التدريب لقاطني تلك القرى والمراكز، والمساعدة فى إنشاء تجمعات صناعية جديدة، سعياً لتحسين مستوى معيشتهم.

وتطرق الوزير، خلال اللقاء، إلى الإجراءات المتخذة فى إطار حوكمة وترشيد المصروفات، موضحاً أنه يتم تطبيق نظام التدبير المركزى لمختلف الخامات ومستلزمات الانتاج، وكذا المعدات والماكينات، وذلك سعياً لتوفيرها بأقل سعر ممكن طبقاً للمواصفات القياسية فى التوقيتات الملائمة، هذا إلى جانب توفير مخزون للخامات الاستراتيجية المستخدمة فى العمليات الانتاجية، بما يؤمن احتياجات عمليات التصنيع بمدد كافية، حيث يتم اختيار أفضل التوقيتات للتدبير طبقاً لأسعار البورصة العالمية، وتفادي الأزمات العالمية مع القدرة على انتاج الأصناف الاستراتيجية طوال العام، وتخفيض أعباء القروض مما يخفض اسعار المنتجات، مستعرضاً فى هذا الصدد جهود التصرف فى المخزون الراكد، سواء بإعادة توجيهه للشركات التابعة للاستفادة منه، أو ببيعه، أو التخلص من الرواكد ذات الخطورة العالية بالإعدام وفقاً للطرق الأمنة.

وتناول المهندس محمد صلاح الدين، خلال اللقاء، المقترحات الخاصة بخطط تطوير العديد من المنتجات التى يتم انتاجها داخل المصانع الحربية،  لافتاً فى هذا الصدد إلى المنتجات الجديدة.

وأوضح وزير الدولة للإنتاج الحربي أن الشركات وخطوط الإنتاج الجديدة التى تم تنفيذها، شملت شركة مصر الخليج للمصاعد والسلالم الكهربائية، وخط انتاج الاتوبيسات الكهربائية، وخط تحويل الاتوبيسات السولار لتعمل بالغاز الطبيعي، فيما جار تنفيذ شركات وخطوط انتاج جديدة، منها شركة لصناعة السيارات، وأخرى للفلاتر التوربينية لمحطات الكهرباء، وخط تصنيع ألواح الألومنيوم.

شهد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو - ألكسو - إيسيسكو)، مساء اليوم الثلاثاء مراسم توقيع مذكرة التفاهم الخاصة بإطلاق مشروع "الشهادات الدولية المهنية فى التدريس"، بالتعاون مع منظمة العالم الإسلامى للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)، وكذا بالشراكة مع جامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية، ومؤسسة صالح عبدالله كامل الإنسانية.

وذلك بحضور د. أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، و د. سالم بن محمد المالك المدير العام للمنظمة، والسيد عبد الله صالح رئيس مجلس أمناء مؤسسة صالح كامل الإنسانية.

فى بداية كلمته، رحب الوزير بالسادة الوزراء والدكتور سالم بن محمد المالك مدير عام المنظمة، و الأستاذ عبد الله صالح رئيس مجلس أمناء مؤسسة صالح كامل الإنسانية، والسادة ممثلو جامعة الملك سعود، والسيد أسامة بن نقلى سفير المملكة العربية السعودية بالقاهرة،  والحضور من السفراء ورؤساء الجامعات وممثلو المنظمات الدولية والإفريقية والوزارات المعنية.

وأكد د. عاشور على أهمية مشروع "الشهادات الدولية المهنية فى التدريس"، وتوقيع مذكرة التفاهم الخاصة بإطلاقه بالتعاون المشترك بين جمهورية مصر العربية ممثلة فى وزارة التعليم العالى والبحث العلمى واللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة، ولجنة قطاع التربية بالمجلس الأعلى للجامعات، مع منظمة الإيسيسكو، وجامعة الملك سعود، وبتمويل من مؤسسة صالح كامل الإنسانية.

وأشار عاشور للأهمية المرتقبة لهذا المشروع فى مواجهة التحديات غير المسبوقة التى تواجه المنطقة اليوم على المستويات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية، مدفوعة بالتطورات التكنولوجية فى ظل الثورة الصناعية الرابعة والخامسة، بالإضافة إلى التغيرات البيئية، مشيرًا إلى ما فرضته من تحولات جذرية فى أساليب التدريس وأنماط التعليم وجودة مدخلاته، والتغير النوعى فى مخرجات العملية التعليمية حتى تواكب التطورات التقنية والتكنولوجية والانتقال إلى اقتصاد المعرفة.

ولفت الوزير إلى اهتمام القيادة السياسية المصرية بتطوير منظومة التعليم على كافة مستوياتها تماشيًا مع أهداف خطة التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، والارتقاء بالأطر العاملة فى مجال التعليم من خلال تحسين جودة برامج التنمية المهنية للمعلمين، مؤكدًا فخر مصر باختيارها لتكون أولى الدول الأعضاء وبداية لانطلاق هذا المشروع، وحاضنة لفكرته، وذلك اعتبارًا من عام 2022 ولمدة ثلاث سنوات متتالية، معربًا عن ثقته فى أن يسفر المشروع عن نتائج متميزة تنعكس على جودة المخرج التعليمى، وأن تكون تجربة مصر رائدة فى تنفيذ هذا المشروع انطلاقًا من دورها الحيوى والفعال على المستوى الإقليمى والدولى، الذى يعكس حجم خبراتها وإرثها التاريخى فى مجالات التربية والتعليم والتنمية.

وقدم الوزير الشكر لمؤسسة صالح كامل الإنسانية، وجامعة الملك سعود، مشيدًا بالتعاون الوثيق وأواصر الصداقة التى تجمع بين مصر والمملكة، كما قدم الشكر للجنة الوطنية المصرية للتربية والعلوم والثقافة، وأعضاء اللجنة العلمية للمشروع على مجهوداتهم المتميزة فى إعداده.

ومن جانبه، قدم د. سالم بن محمد المالك الشكر لمصر لحسن الضيافة والاستقبال وتنظيم هذا الحدث، مشيدًا بالخبرة والمكانة التربوية التى تتمتع بها مصر على المستوى العربى والإقليمى، إضافة إلى دورها الكبير فى تطوير التعليم بعدد من الدول أعضاء منظمة العالم الإسلامى، مشيرًا إلى أن مصر ستكون الوجهة الأولى لتطبيق المشروع مما يسمح للمستفيدين من المشروع بالتمتع بالمهارات المقدمة إليهم والحصول على شهادات ذات موثوقية.

وأوضح المدير العام للمنظمة أن مفهوم الشهادات الدولية المهنية في التدريس يعد أحد الأنظمة التي تقوم بتصميمها وتنفيذها الهيئات والجمعيات والمنظمات المستقلة والمتخصصة، بناءًا على الكفايات والمهارات التي تحتاجها المهن الأساسية في سوق العمل، فضلًا عن التركيز على الخبرة والممارسة العلمية، مشيدا  بالتعاون مع وزارة التعليم العالى والبحث العلمى ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، لتنفيذ هذا المشروع.

ومن جانبه عبر السيد عبد الله صالح عن تقديره لمكانة مصر وريادتها للمنطقة فى مجال التربية والتعليم والبحث العلمى، مشيرا إلى القيمة العالية التى توارثها سلفا عن والده الشيخ صالح كامل لمصر ومكانتها التاريخية، وأشار إلى قيمة المدرس فى العملية التعليمية واهتمام المؤسسة بتقدير المعلم و القيمة الإنسانية لدوره وتأثيره فى صياغة شخصية الأجيال الجديدة وتأهيلها للتعامل مع العالم الجديد.

جدير بالذكر، أن فكرة المشروع  ترتكز على تقديم شهادات دولية مهنية فى مجال التدريس؛ بهدف بناء نمط جديد فى التطوير المهنى لمنفذى المنهج التربوى من المعلمين المتخصصين، فضلًا عن تأهيلهم وإكسابهم الكفايات اللازمة والمهارات المطلوبة فى تخصصاتهم، وتتمثل مميزات الشهادات الدولية المهنية في معالجة قصور مخرجات المؤسسات الأكاديمية التي يكون التركيز فيها على المعرفة وليس المهارة، إضافة الى أنها تركز على الجانب العملي التطبيقي وتحدث التغير في المعارف وكذا المهارات والسلوك، كما يوجد عدة مبررات لتبنى أسلوب الشهادات المهنية، حيث تتضمن عدم وجود شهادات مماثلة وبرامج احترافية، الأمر الذى يعطى إمكانية السبق والتميز الذى يخدم الدول التي تعمل على تطوير التعليم لديها، ووزارات التعليم والمدارس الخاصة، خاصة في الوقت الذى تحتاج فيه الاستعانة بالمعلمين من ذوى الخبرة في مجال تطوير المنهج.

الاتفاق على توسيع نطاق التعاون بين الحكومة والشركة خلال الفترة المقبلة 

مسئولو الشركة يُثنون على الرعاية غير المسبوقة التي يحظى بها قطاع السيارات .. ويؤكد أن الشركات يمكنها الاستفادة من المزايا النسبية التي يتمتع بها مناخ الاستثمار في مصر

    شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، توقيع مذكرة تفاهم بين "الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة"، وشركة "ستيلانتس-Stellantis" العالمية المتخصصة في تصنيع السيارات؛ لتوسيع نطاق التعاون القائم بين الحكومة والشركة خلال الفترة المقبلة.

حضر مراسم التوقيع كل من المهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، واللواء مهندس مختار عبداللطيف، رئيس الهيئة العربية للتصنيع. ووقع على مذكرة التفاهم كل من المستشار محمد عبدالوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والسيد/ سمير شَرْفان، الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات للشرق الأوسط وإفريقيا بشركة "ستيلانتس".

وقال المستشار محمد عبدالوهاب، على هامش التوقيع، إن مذكرة التفاهم تستهدف توسيع نطاق التعاون القائم بين الحكومة المصرية (ممثلة في الهيئة العربية للتصنيع) والشركة في مجال تصنيع السيارات، في ضوء الدعم الذي تقدمه " استراتيجية صناعة السيارات" التي اطلقتها الحكومة مؤخرا لتشجيع الشركات العاملة في هذا القطاع على ضخ مزيد من الاستثمارات في السوق المصرية. 

فيما أشار السيد/ سمير شَرْفان إلى أن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم بين شركة "ستيلانتس" و"الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة" تأتي لدراسة ضخ استثمارات إضافية وزيادة الطاقة الإنتاجية في مصانع "الشركة العربية الامريكية للسيارات" والتي تمثل نموذجاً ناجحاً لتكامل الاستثمار الصناعي الوطني والاجنبي منذ أكثر من ٤٥ عاما. 

وأثنى "شرفان" على الرعاية غير المسبوقة التي يحظى بها قطاع السيارات من قبل الحكومة المصرية الحالية، مُثمناً تضافر جهود جميع الوزارات والجهات ومنظمات الاعمال ذات الصلة التي نتج عنها إعداد الاستراتيجية الوطنية لصناعة السيارات في صورتها الحالية وتم إطلاقها من قبل رئيس الوزراء خلال زيارته للمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد يونيو الماضي.

وأكد أن الشركات يمكنها الاستفادة من المزايا النسبية التي يتمتع بها مناخ الاستثمار في مصر من توافر بنية تحتية صناعية وعمالة شابة قابلة للتأهيل ومزايا لوچيستية، فضلا عن إمكانية الاستفادة من العديد من اتفاقيات التجارة الحرة التي تؤهل مصر لاقتحام أسواق تصدير واعدة في المنطقة وفي افريقيا. 

وأضاف الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات للشرق الأوسط وإفريقيا بشركة "ستيلانتس": من المتوقع أن ينمو حجم السوق المصرية من ١.١ مليون سيارة حاليا ليتجاوز ٥ ملايين سيارة بحلول عام ٢٠٣٥، لافتا إلى أن الاستراتيجية الوطنية لتنمية صناعة السيارات سوف تؤهل مصر لأن تكون في مصاف الدول المُصدرة للسيارات لأسواق المنطقة والأسواق الأفريقية اعتمادا بشكل أكبر علي السيارات الكهربائية والسيارات صديقة البيئة. 

وتابع أن شركة "ستيلانتس" تسعي حاليا إلى تنمية سلسلة مورديها للصناعات المغذية، وإتاحة فرص لاستقطاب استثمارات جديدة في قطاع الصناعات المغذية للسيارات، مؤكدا أن مجال الصناعات المغذية له تجارب ناجحة في التصدير لأوروبا ومختلف الأسواق العالمية ولدية مقومات نجاح تجعل مصر من كبري الدول المصدرة لتلك المكونات.

وتطرق إلى أن شركة "ستيلانتس" تعمل في السوق المصرية منذ قرابة الخمسين عاما من خلال علاماتها التجارية المختلفة مثل التي كانت تتبع مجموعة پي إس إي PSA، مُتمثلة في "بيچو" و"ستروين" و"اوبل" و"دي اس" وكذا العلامات التي كانت تندرج تحت مجموعة إف سي إيه مثل "جيب" و"فيات" و"الفا روميو" و"كرايسلر" وتقود المجموعة الآن الأسواق العالمية بمنتجات عالية الجودة وشديدة التنافسية لاسيما في تقديم حلول نقل متكاملة ذكية ومستدامة اعتماداً علـى شبكة توزيع ضخمة وسلسلة توريد عالية الكفاءة.

وزير الصحة يؤكد تقديم كافة سبل الدعم لتطوير المنظومة الصحية بالمحافظات وفقاً للخرائط الصحية

وزير الصحة يوجه بإعداد خطة متكاملة لنقل تقديم الخدمة من المستشفيات المقرر تطويرها إلى مستشفيات بديلة

وزير الصحة يوجه بوضع خطط مستقبلية لتطوير ورفع كفاءة المنشآت الصحية بالمحافظات وفقاً للكثافة السكانية واحتياجات كل محافظة

================

أكد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، تقديم كافة سبل الدعم لوكلاء الوزارة بالمحافظات، لتطوير المنظومة الصحية وفقاً للخرائط الصحية بكل محافظة وتعدادها السكاني، لضمان استمرارية الارتقاء بجودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الوزير، اليوم الأحد، بمقر ديوان عام وزارة الصحة، مع الدكتور سامح عشماوي، وكيل وزارة الصحة بمحافظة الجيزة، والدكتور محمد يوسف، وكيل وزارة الصحة بمحافظة بني سويف، بحضور اللواء وائل الساعي مساعد الوزير للشئون المالية والإدارية، والدكتور أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية، والدكتور محمد ضاحي رئيس هيئة التأمين الصحي، والدكتور مها إبراهيم رئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة، والدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي.

يأتي ذلك ضمن سلسلة الاجتماعات الدورية التي يعقدها الوزير مع وكلاء الوزارة بالمحافظات، لمناقشة التحديات والمعوقات التي تواجه المنظومة الصحية والعمل على حلها، ومراجعة الخدمات المقدمة للمرضى، والتأكد من جودتها، وذلك ضمن استراتيجية الوزارة للارتقاء بالصحة العامة للمواطنين.

اطلع الوزير خلال الاجتماع على التقارير الخاصة بالمستشفيات وقواها الاستيعابية من (أسرة داخلية، أسرة رعايات مركزة، غسيل كلوي، حضانات، غرف عمليات، أسرة طوارئ) بمحافظتي الجيزة وبني سويف، وذلك بالمستشفيات التابعة للوزارة والمستشفيات المرخصة التابعة للقطاع الخاص، للتأكد من توافق أعداد المستشفيات والوحدات الصحية بالمحافظات مع أعداد السكان، وذلك وفقاً للمعايير العالمية، لضمان استفادة المواطنين من الخدمات الصحية بكافة التخصصات.

وأشار الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى اطلاع الوزير على التقارير الخاصة بأعداد القوى البشرية من الكوادر الطبية بكافة التخصصات، فضلاً عن اطلاعه على خطة توزيعهم على المستشفيات، للتأكد من توزيع القوى البشرية والخدمات الصحية وفقاً للخرائط الصحية واحتياجات كل محافظة، بما يضمن تسهيل حصول المرضى على الخدمات الطبية بأفضل جودة.

وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير استمع إلى التصور الخاص بتطوير المستشفيات في محافظتي الجيزة وبني سويف، ومعدلات ونسب التنفيذ، فضلاً عن اطلاعه على البرامج الوظيفية لتلك المستشفيات، وخطة التجهيزات وتوريد الأجهزة والمستلزمات الطبية، لضمان الارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضى في تلك المستشفيات.

ولفت «عبدالغفار» إلى أن الوزير وجه بإعداد خطة متكاملة لنقل تقديم الخدمة الصحية  والعاملين من الكوادر الطبية والإداريين والفنيين، بالمستشفيات المقرر تطويرها ورفع كفائتها خلال الفترة القادمة، وتحويلهم إلى مستشفيات بديلة قادرة على تقديم الخدمات الطبية بذات الجودة.

وأوضح «عبدالغفار» أن الوزير وجه خلال الاجتماع بوضع خطط مستقبلية متكاملة لمنظومة تطوير ورفع كفاءة المستشفيات والوحدات الصحية، وفقاً لمعدلات الزيادة السكانية والاحتياجات الصحية بكل محافظة، لضمان استمرار الارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة للمرضى.

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بمقر مجلس الوزراء بالقاهرة اليوم، السيد/ حسن عبدالله، محافظ البنك المركزي، لاستعراض عدد من الملفات الاقتصادية.

وخلال اللقاء، تم استعراض أهم المؤشرات الخاصة بالسياسة النقدية، والانعكاسات الإيجابية المتوقعة للقرارات الأخيرة الصادرة من البنك المركزي حول إلغاء الحدود القصوى لعمليات الإيداع للأفراد والشركات بفروع البنوك وماكينات الصراف الآلي، التي كان يتم العمل بها ضمن التدابير الاحترازية المتخذة لمواجهة آثار جائحة كورونا. 

كما تطرق اللقاء إلى عدد من الإجراءات المقترحة، في إطار زمني محدد، للتعامل مع الموقف الاقتصادي الحالي، وتداعيات الأزمة العالمية، وبما يضمن التكامل والتنسيق التام في السياسات المالية والنقدية.

كما أطلع محافظ البنك المركزي، رئيس الوزراء، على موقف تفعيل قرار استثناء مستلزمات الإنتاج ولوازم التشغيل من العمل بنظام الاعتمادات المستندية، واستعراض أهم الجهود المبذولة في هذا الشأن، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بدعم قطاع الصناعة. كما تمت مناقشة السياسات المقترحة للتعامل مع هذا الملف مستقبلا، بما يضمن توافر مختلف المنتجات في الأسواق المحلية، واستمرار دورة عجلة الإنتاج والاقتصاد.

هذا وقد تطرق اللقاء أيضا، إلى الجهود الحالية المبذولة من الحكومة لتحسين مناخ الاستثمار، وتنشيط مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد، والأهداف الاقتصادية المستهدفة خلال الفترة المقبلة.

وفى ختام اللقاء، تم التأكيد على أهمية اللقاءات المستمرة والتشاور الدوري حول السياسات الاقتصادية المطلوبة لمواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة، وبما يضمن استمرار التناغم بين السياسات المالية والنقدية.

 تفقد د. أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي جامعة المنوفية الأهلية، صباح اليوم السبت، برفقة د. عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية، وعدد من قيادات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ود. عادل عبدالغفار المُستشار الإعلامي والمُتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ود. هشام فاروق مساعد الوزير للتحول الرقمي، ود. أنور إسماعيل المدير التنفيذي لصندوق الاستشارات والدراسات والبحوث الفنية بالوزارة، وعدد من السادة أعضاء مجلسي النواب والشيوخ وقيادات الجامعة.

اطمأن الوزير على استعدادات جامعة المنوفية الأهلية لبدء الدراسة بها فى أكتوبر المقبل، مشيدًا بالتجهيزات العلمية والمعملية بالجامعة، مؤكدًا أن ذلك يأتى تنفيذًا لتوجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية بزيادة عدد الجامعات الأهلية في منظومة التعليم العالي، وتوفير الدعم المالي اللازم لإنشاء هذه الجامعات وتجهيزها بأحدث الإمكانات، مع تركيز الدراسة بها على العلوم الحديثة والتخصصات العلمية المتطورة التى تؤهل الشباب لسوق العمل الراهن، سواء داخل مصر أو خارجها.

وأشار الوزير إلى أنه تم إنشاء الجامعة بسرعة غير مسبوقة وبدعم كامل من القيادة السياسية، وهو ما جعل الحلم يتحول إلى حقيقة ملموسة على أرض الواقع، مؤكدًا أن البرامج الدراسية التي ستُقدمها جامعة المنوفية الأهلية تهدف إلى مواكبة مُتطلبات سوق العمل المُستقبلي، مؤكدًا على قيام سيادته بعدة جولات تفقدية وميدانية للجامعات الأهلية الجديدة المُنبثقة عن الجامعات الحكومية، للتأكد من جاهزيتها واستعدادها لبدء الدراسة بها خلال العام الدراسي الجديد 2022/2023.

وصرح د. عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمُتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن جامعة المنوفية الأهلية تقع على مساحة 18 فدانًا، وتصل تكلفة إنشاءاتها وتجهيزاتها إلى قرابة 3 مليار جنيه، ومُصممة على أحدث مستوى معماري، مشيرًا إلى أن الجامعة تضم مبنى رئيسي به المكاتب الرئيسية، وقاعات للاحتفالات والمؤتمرات، ومسرح، وقاعة مجلس الجامعة، وجميع القاعات مُجهزة بأحدث التقنيات الفنية والصوتية، بالإضافة إلى عدد من المنشآت مجهزة بأحدث الأجهزة، وتشمل (مبنى العلوم الطبية، مبنى العلوم الهندسية، مبنى العلوم الإنسانية، مبنى المعامل)، فضلاً عن منطقة ترفيهية وكافتيريا.

وأضاف المتحدث الرسمي للوزارة، أن الدراسة بجامعة المنوفية الأهلية ستبدأ فى أكتوبر القادم ببرنامجين هما: تخطيط وتشييد المدن الذكية بكلية الهندسة، وبرنامج إنترنت الأشياء وتحليل البيانات الضخمة بكلية الحاسوب والذكاء الاصطناعي.

وأشار المتحدث الرسمي إلى أن الجامعة تضم (15) كلية هي (الطب والجراحة - طب وجراحة الأسنان - العلاج الطبيعي –الصيدلة – تكنولوجيا العلوم الصحية – التمريض – الهندسة –الحاسوب والذكاء الاصطناعي – العلوم الأساسية – العلوم الزراعية – الطب البيطري – الغذاء والصناعات الغذائية – الفنون والتصميم – العلوم الإنسانية والاجتماعية – الاقتصاد وإدارة الأعمال) بقدرة استيعابية للجامعة تصل إلى 9500 طالب تقريبًا.

وأضاف المتحدث الرسمى أن الجامعة سوف تقدم 20 برنامجًا، وتشمل (الطب والجراحة – طب وجراحة الأسنان – العلاج الطبيعي – دكتور الصيدلة – الأشعة والتصوير الطبي - تكنولوجيا المختبرات الطبية - علوم التمريض، كما يضم عدد (3) مسارات "مسار الرعاية التمريضية الطارئة - مسار توليد القبالة - مسار توليد حديثي الولادة" - هندسة الطاقة - تخطيط وتشييد المدن الذكية - هندسة المواد وإدارة التصنيع - هندسة الذكاء الاصطناعي - هندسة الحاسوب ويشمل عدد (3) مسارات "الحوسبة السحابية - الحوسبة عالية الأداء - الأمن السيبراني" - الواقع الافتراضي وبرمجة الألعاب - إنترنت الأشياء وتحليل البيانات الضخمة - التكنولوجيا الحيوية الجزئية - الهندسة الزراعية والنظم الحيوية - تكنولوجيا الأغذية والألبان - التصميم الداخلي والديكور - الترجمة التخصصية في اللغة الإنجليزية - إدارة اللوجستيات وسلاسل الإمداد.

عوض "المؤتمر فرصة حقيقية لتبادل الخبرات بين الدول المشاركة" 

أعلن اللواء جمال عوض رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي عن مشاركة مصر في فعاليات المؤتمر العربي للتقاعد و التامينات الاجتماعية الذي ينعقد علي مدار يومي 28 و 29 سبتمبر 2022 في دورتة السادسة تحت شعار ''آفاق أنظمة التقاعد العربية للعام 2050 - التغيير والفرص'' بمدينة شرم الشيخ.

وأوضح عوض أن مؤتمر التقاعد يعتبر أول ملتقي عربي في منطقة الشرق الأوسط لتبادل التجارب و المعلومات و الخبرات بين المهتمين بمجال الحماية الاجتماعية تحت رعاية الهيئة القومية للتأمين الإجتماعي ووزارة المالية ووزارة التضامن الإجتماعي بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية والاتحاد المصري للتأمين و يشارك في المؤتمر البنك الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي و التنمية و بنك التنمية الإسلامي و العديد من صناديق التأمين الاجتماعي بالعالم العربي و الدول الأجنبية و شركات التقاعد الخاص مضيفًا أن المؤتمر هذا العام سيضم 45 متحدثاً عالمياً وإقليمياً يناقشون المكونات الحيوية لبناء "إطار عمل للتأمينات الاجتماعية".

وفي سياق متصل صرح السيد إبراهيم خليل إبراهيم، الرئيس التنفيذي لشركة فينتك روبوز التي تنظم المؤتمر، أنه بعد عامين من الإغلاق والفعاليات الافتراضية، يعد هذا أول تجمع إقليمي لقطاع التأمينات الإجتماعية والتقاعد بحضور فعلي، مما يوفر فرصًا كبيرة للتواصل وتطوير الأعمال لحوالي 500 مشاركا من القطاعات المعنية بالتأمين الإجتماعي والإستثمار والخدمات المالية المعنية بالإدخار التقاعدي. وسوف ترحب مدينة شرم الشيخ بمشاركينا ترحيبًا لائقا، وتجعل من المؤتمر تجربة مميزة  من خلال المواضيع الثرية والبرامج الإجتماعية وجودة المشاركين من كل دول المنطقة.

وتابع أن العديد من الدول العربية لديها ضغوطات على موازناتها العامة وعجوزات متزايدة في مستويات تمويل أنظمة التقاعد في العقدين الماضيين، مع استمرار الضغط المالي طويل الأجل الذي تسببه الشيخوخة، كما أنه من المتوقع أن ينخفض حجم السكان في سن العمل بأكثر من الربع بحلول عام 2060.

يذكر أن المؤتمر يعد من أهم الأحداث الخاصة  بمؤتمرات التقاعد العالمية بمشاركة جميع الجهات الفاعلة الرئيسية في مجال التقاعد بما في ذلك صناديق التقاعد والمؤسسات الاقتصادية الدولية ومديري الأصول والخبراء الإكتواريين وشركات التدقيق والصناعة المالية.

كما يربط أنظمة التقاعد بإدارة الموارد البشرية والتطبيقات التقنية ذات الصلة، و يمكن التعرف علي المزيد من المعلومات عبر هذا اللينك: 

https://fintechrobos.com/Events

الأزهر والشباب والرياضة يتفقان على تكثيف الحملات التوعوية لتأهيل الشباب 

التقي الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، أمس الأربعاء، فضلية الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب شيخ الازهر الشريف بمقر مشيخة الأزهر لبحث سبل تعزيز التعاون والمشروعات المشتركه. 

في بداية اللقاء قدم فضلة الإمام التهنئة للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة علي تجديد له من القيادة السياسية بالاستمرار في تولي مسؤولية وزارة الشباب والرياضة مؤكدًا على أهمية دور وزارة الشباب والرياضة في توعية الشباب ومشاركاتهم المجتمعية وغرز قيم الانتماء لديهم. 

وقال فضيلة الإمام الأكبر إن الشباب هم الأمل في بناء مستقبل مشرق لأمتنا ووطننا، ولا بديل عن الاستماع إلى رؤاهم ومشاركتهم في صناعة القرار في شتى المجالات، وتأهيلهم لحمل راية السلام في المستقبل القريب، مؤكدا ضرورة التركيز على وضع استراتيجيات وخطط قابلة للتنفيذ؛ تستهدف تعزيز الهوية الدينية والوطنية والعربية لدى الشباب والنشء، وألا يترك الشباب فريسة لأجندات تستهدف نزع هويتهم وتجويف عقولهم ووصم تراثهم وماضيهم. 

ودعا فضيلة الإمام الأكبر إلى ضرورة تكثيف الحملات التوعوية والمجتمعية لرفع الوعي لدى فئات الشباب، مؤكدا أن الأزهر وعلمائه مستمرون في الاضطلاع بدورهم في المشاركة في هذه الحملات، مشددا على أهمية الدور المجتمعي للوزارة، وضرورة إعادة إحياء الندوات التثقيفية والتربوية في مراكز الشباب ومقرات الوزارة بالمحافظات والقرى والنجوع، ودعوة شخصيات متخصصة من مختلف المجالات للحديث مع الشباب وثقل مهاراتهم، وتعزيز ارتباطهم بمجتمعاتهم. 

من جانبه استعرض الدكتور اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة برامج وانشطة الوزارة المختلفة التي تساهم في  توعية الشباب وتنمية النشء بالاضافة الي البرامج المختلفة التي تنفذها الوزارة ويشارك فيها اعداد كبيره من الشباب والنشء. 

كما أشاد وزير الشباب والرياضة على الدور الريادي والفعال الذي تقوم به مؤسسة الأزهر الشريف في تنمية النشء والشباب والمجتمع مؤكدا على ضرورة التعاون بين وزارة الشباب والرياضة والأزهر الشريف و مؤسسة الكنيسة لزيادة الوعي لدي الشباب والنشء ومنع اي محاولات خارجيه من التلاعب بعقول الشباب واستقطابهم والعمل علي تعزيز هويتهم الوطنية.

حضر اللقاء فضيلة الدكتور محمد الضويني - وكيل الأزهر الشريف، اللواء اسماعيل الفار- رئيس قطاع الشباب، و الأستاذة عزة الدري - رئيس الإدارة المركزية لتنمية النشء، والأستاذ احمد عفيفي - رئيس الإدارة المركزية لمراكز الشباب والهيئات الشبابية، مصطفي مجدي - معاون الوزير.

الحفناوي يترأس إجتماعاً تنسيقياً بحضور مديري وحدات ومراكز الرعاية الأساسيه 

ترأس الدكتور إسماعيل الحفناوي وكيل وزارة الصحة والسكان إجتماعاً منذ قليل بحضور الدكتوره سوزان جميل مدير عام الإدارة العامة للأمراض المتوطنة  و مديري وحدات ومراكز الرعاية الأساسية وذلك للتنسيق ووضع اللمسات الأخيرة لبدء أعمال فحص طلاب المدارس تنفيذاً لإستراتيجية وزارة الصحة والسكان في مكافحة البلهارسيا والطفيليات المعوية بالمدارس والتى تنطلق فعالياتها مع بداية العام الدراسي  .

ومن جانبه فقد أكد الدكتور إسماعيل الحفناوي وكيل وزارة الصحة والسكان أن هذا الاجتماع يأتى تنفيذاً لتوجيهات الأستاذ الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان بشأن الجاهزية الكامله لحماية أبناءنا الطلاب من الأمراض المدارية المهمله وفقاً لإستراتيجية و رؤية مصر ۲۰۳۰ وخطة وزارة الصحة والسكان للقضاء على البلهارسيا وخفض معدلات الإصابة بالطفيليات المعوية، ونظراً لإقتراب موعد بدء العام الدراسي ۲۰۲۳/۲۰۲۲ وفي إطار الإستعداد لتنفيذ أعمال الفحص الروتيني لتلاميذ المدارس .

وفي سياق آخر فقد شدد «الحفناوي» علي مديري وحدات ومراكز الرعاية الأساسية بترشيد الكهرباء بكافة المنشآت وذلك وفقاً لتوجيهات القيادة السياسية ومعالي دولة رئيس مجلس الوزراء واللواء ا ح عبد المجيد صقر محافظ السويس بهذا الشأن .

صرح الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأن السيد الدكتور/ مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء قد أصدر قراراً بتجديد تعيين الدكتور/ شريف محمد فاروق رئيساً لمجلس إدارة الهيئة القومية للبريد لمدة عام، وذلك اعتباراً من 21 يوليو 2022.

ويمتلك الدكتور/ شريف فاروق خبرة مصرفية لمدة تزيد عن 30 عاما فى إعادة هيكلة البنوك والمؤسسات المالية بالإضافة إلى تطوير العمل وتأهيل المديرين والمتخصصين والخدمات المصرفية للأفراد وفى البنوك الخاصة وإدارة شبكات الفروع وإدارة مخاطر الائتمان وصناعة بطاقات الدفع وقروض الشركات بالإضافة إلى تنمية الأعمال وإدارتها وتدريب العمالة.

وكان الدكتور/ شريف فاروق قد شغل منصب نائب أول رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لهيئة بنك ناصر الاجتماعى حيث استطاع خلال فترة توليه المنصب قيادة التغيير والتطوير وإعادة الهيكلة بالبنك، كما عمل فى البنك المصرى الخليجى بالقاهرة خلال الفترة من 2006/2007 حتى فبراير 2017، وكذلك فى البنك الوطنى للتنمية – القاهرة (المسمى حاليا بمصرف أبوظبى الإسلامى خلال الفترة من مايو 2004 حتى 2007، كما عمل فى البنك المصرى الأمريكى – القاهرة (كريدى أجريكول) خلال الفترة من سبتمبر 1989 حتى مايو 2002.

ولقد حصل الدكتور/ شريف فاروق على بكالوريوس تجارة تخصص محاسبة جامعة عين شمس فى 1987، كما حصل على ماجستير فى إدارة الأعمال من الأكاديمية العربية للعلوم المصرفية والمالية تخصص بنوك (الصناعة المصرفية) فى 2009، ودكتوراة فى إدارة الأعمال من جامعة عين شمس.

فيس بوك

Ad_square_02
Ad_square_03
.Copyright © 2022 SuezBalady