الجمعة, 26 يناير 2018 07:50

محمية وادى الجمال ٠٠٠ عالم من السحر والجمال

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)
 
 
"أفضل وقت لزيارة محمية وادي الجمال حاليا  نظرا لازدهار الحياة البرية بها بعد موسم الأمطار  
تبعد محميه وادى الجمال وجبل حماطة حوالى ٨٥٠ كيلومتر جنوب القاهرة و ١٥٠ كم شمال مدينة الشلاتين. 
 
تنفرد المحمية بمناظر خلابة وشواطئ تنفاس شواطئ جزر المالديڤ ومصنفة عالميا من ضمن اجمل شواطئ العالم، وبعض الاشخاص يطلقون عليها مالديڤ مصر.
 
ومن ابرز شواطئها: شاطئ رأس حانكوراب: حصل على المرتبة الثالثة فى قائمة أفضل 10 شواطئ فى الشرق الأوسط لعام 2017، والذى يصدره موقع تريب أدفايزر"Tripadvisor"  المختص بالسفر والسياحة حول العالم.
 
 مساحة المحمية الكلية 7450 كم². تنقسم المحمية الى جزئين: جزء بحرى طول ساحلة ٦٠ كم   وجزء برى يضم حوض وادى الجمال وجبال حماطة.
 
 تعد محمية وادى الجمال من اهم محميات البحر الأحمر لحالتها البكر حيث يوجد بها اشجار المانجروف الرائعة فى منطقة القلعان. وهى اكبر مستعمرة فى العالم لصقر الغروب وغيرها من الطيور المهاجرة وأيضا السلاحف البحرية التى تعشش عل شواطئها الرملية بالإضافة الى شعابها المرجانية والاسماك المتنوعة و عروسة البحر المهددة بالانقراض. 
 
يعيش بالمحمية سكان من قبائل العبابدة والبشارية الذين ترجع أصولهم إلي أقدم الشعوب التي عاشت بين البحر الأحمر والنيل، وتتركز أنشطتهم في الرعي واستغلال الأنواع النباتية في الغذاء والتجارة. ويسكنون في أكواخ تسمي خيشة وهي عبارة عن هيكل بسيط مكون من جذوع النخيل أو غيره من عناصر الطبيعة المحيطة.
وتتميز المحمية أيضاً بوجود تكوينات جيولوجية مليئة بالمعادن النفيسة مثل الزمرد وأحجار الزينة والفلسبار والرصاص والمنجنيز. وبها أيضاً آثار أبراج حربية قديمة وقلاع أثرية ومواقع للتنقيب عن الذهب والأحجار الكريمة والجرانيت والزمرد بشكل مكثف بالقرب من منطقة "وادي سكيت" حيث يوجد حجر الزمرد الذي كان المصدر الوحيد لهذا الحجر أيام الإمبراطورية الرومانية، ويوجد به أكبر منجم زمرد في التاريخ.
 

500 bd446

 

504 37e1a

 

 

505 ad501

 
 
قراءة 4135 مرات آخر تعديل على الجمعة, 26 يناير 2018 11:30

اعلان

Left Block 1

اعلان

اعلان

تابعنا على الفيس بوك